top
الرئيسية » عارض الصور »
التشريعي يستقبل وفدا برلمانيا مكسيكيا

الثلاثاء:11/7/2017 - استقبل عضوا المجلس التشريعي الفلسطيني قيس عبد الكريم ونجاة الاسطل وفدا برلمانيا مكسيكيا يمثل لجنة الصداقة البرلمانية المكسيكية الفلسطينية برئاسة السيدة ايزاورا ايفانوفا وذلك في مقر المجلس في مدينة رام الله، وجاءت هذه الزيارة استجابة لرغبة الوفد البرلماني المكسيكي بالاطلاع على الأوضاع في الأراضي الفلسطينية عن كثب ونقل الصورة إلى البرلمان المكسيكي بهدف الضغط على الحكومة المكسيكية ودفعها للاعتراف الكامل بدولة فلسطين.

ورحب أعضاء التشريعي بالوفد الضيف مؤكدين الدور الرئيسي والهام لكل البرلمانيين حول العالم في دفع القضية الفلسطينية أمام المحافل الدولية وأمام حكوماتهم خاصة في ظل التعنت الإسرائيلي والتوسع الاستيطاني ومصادرة الأراضي وإتباع سياسة الإرهاب بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وأضاف النواب أن حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة لا ترى أمامها سوى المستوطنين وتسعى لإرضائهم على حساب عملية السلام وحقوق الشعب الفلسطيني وتقف وراء جرائم المستوطنين وانتهاكاتهم المستمرة لحقوق الإنسان الفلسطيني.

وفي سياق متصل أشار أعضاء التشريعي إلى عنصرية ووحشية الاحتلال الإسرائيلي وحكومة الاحتلال التي تطبق فعلا نظام فصل عنصري أكثر وحشية من النظام الذي كان قائما في جنوب إفريقيا عبر سن قوانين عنصرية تميز بين الأشخاص وفق الدين والقومية.

من جانب آخر قالت السيدة ايزاورا رئيس الوفد أنها ناقشت وعدد من المسئولين الفلسطينيين العمل المشترك من اجل رفع التمثيل الدبلوماسي بين البلدين مؤكدة أن الشعب المكسيكي قلبا وقالبا مع القضية الفلسطينية ومع حق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير والاستقلال.

وجدير بالذكر أن الوفد البرلماني المكسيكي سيزور القدس وبيت لحم وعدد من المدن والمخيمات الفلسطينية للاطلاع على الواقع ومعاينة جدار الفصل العنصري، بالإضافة إلى لقاءات مع عدة وزراء ورؤساء بلديات ومؤسسات حقوق إنسان ورجال أعمال وفق برنامج الزيارة الذي أعده المجلس التشريعي الفلسطيني.

2017 جميع الحقوق مطبوعة لدى المجلس التشريعي الفلسطيني, رام الله - المصيون, هاتف :2984743 , www.pal-plc.org