top
En
الرئيسية » نشاطات »
البرلمان التركي يرفض القرار الأمريكي ويؤكد على أن القدس عاصمة دولة فلسطين ............

صرح رئيس لجنة الصداقة البرلمانية التركية الفلسطينية حسن توران برفض البرلمان التركي ولجنة الصداقة للقرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية للقدس واعتبارها عاصمة لإسرائيل، معبرا عن تعازيهم القلبية في استشهاد أبناء الشعب الفلسطيني نتيجة للغارات الإسرائيلية.

وأكد توران في رسالة بعثها لابراهيم ابو النجا رئيس لجنة الصداقة البرلمانية الفلسطينية التركية على حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الفلسطينية بعاصمتها القدس، مشددا على أهمية إنجاح المصالحة الوطنية ومجددا الموقف التركي الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف.

كما أكد توران على أن القدس لا يمكن أن تكون غير فلسطينية وعربية وإسلامية، وأن البرلمان التركي قام بمخاطبة البرلمانين الأوروبي والدولي، وكذلك الشعب البرلمانية لكثير من الدول رافضا القرار الأمريكي ومؤكدا على أن القدس عاصمة دولة فلسطين.

من جانبه شكر أبو النجا توران على موقف البرلمان التركي والرئاسة والشعب التركي، مثمنا دور البرلمان في دعمه لفلسطين والقضية الفلسطينية، ومؤكدا للبرلمان التركي أن الشعب الفلسطيني بقيادته المتمثلة بالرئيس محمود عباس أبو مازن لا يمكنه التراجع أو التنازل عن أي من حقوقه التاريخية ، وأن من حقه على العالم أن يعترف بدولته وعاصمتها القدس الشرقية.

2018 جميع الحقوق مطبوعة لدى المجلس التشريعي الفلسطيني, رام الله - المصيون, هاتف :2984743 , www.pal-plc.org