top
الرئيسية » عارض الصور »
التشريعي يستقبل رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني

رام الله – 13/07/2017- استقبل عزام الأحمد رئيس هيئة الكتل والقوائم البرلمانية-رئيس كتلة فتح نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني كيانغبا بونكوغ بحضور رؤساء الكتل والقوائم البرلمانية والنواب (قيس عبد الكريم، مصطفى البرغوثي،بسام الصالحي،عبد الله عبد الله ،مهيب عواد، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف) وامين عام المجلس التشريعي ومساعديه، اليوم الخميس في مقر المجلس التشريعي،

ورحب الأحمد واعضاء التشريعي بالوفد الضيف، وأشاد بعمق العلاقات الفلسطينية الصينية وأهمية تطويرها على المستويين الشعبي والرسمي.

وتحدث الأحمد عن مسيرة أكثر من 50 عاما من الشراكة المتينة بين البلدين، حيث لاتزال الصين تدعم نضال الشعب الفلسطيني في كافة المجالات والمحافل، مستذكرا وقوف الحزب الشيوعي الصيني الى جانب الفلسطينيين في مراحل النضال المستمرة.

ووضع الأحمد الوفد الصيني بصورة الاوضاع في الاراضي الفلسطينية، وما تقوم به اسرائيل من انتهاكات صريحة وواضحة بحق ابناء الشعب الفلسطيني.

وقال الأحمد: نحن كفلسطينيين نقف مع الصين في قضاياها ونشعر بالفخر لمدى قوة ومتانة العلاقة مع الصين التي اصبحت دولة عملاقة متطورة على كافة الأصعدة.

بدوره قال بسام الصالحي: ان الجانب الفلسطيني يرفض العودة للمفاوضات من اجل المفاوضات بل يجب انهاء الاحتلال، واقامة دولة فلسطينية لان التجربة السابقة اثبتت ان الحكومة الاسرائيلية تريد المفاوضات فقط دون الوصول الى حل، وأضاف: نأمل من الصين دعم هذا الموقف في مجلس الأمن للوصول الى حل.

من جانبه أفاد النائب البرغوثي ان الاحتلال الاسرائيلي هو أطول احتلال في التاريخ الحديث وهو احتلال يمارس سياسة الفصل العنصري وعليه يتوجب على العالم الضغط على حكومة الاحتلال لتغيير سياستها عبر اطار دولي متوازن مشيرا الى انحياز الولايات المتحدة الكامل للجانب الاسرائيلي.

وتحدث النائب عبد الكريم عن قدرة الصين كقوة كبيرة لا يستهان بها على القيام بدور فعال دوليا تجاه القضية الفلسطينية وبشكل يدعم السلام وبساهم في حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي على اسس الشرعية الدولية ضمن عملية سياسية دولية لإدارة الموضوع الفلسطيني، كما أشار عساف الى ان سعي حكومة الاحتلال الى التحول لدولة يهودية وتطبيق نظام فصل عنصري ينهب الاراضي الفلسطينية ويمنع قيام دولة فلسطينية.

من جانب آخر أشاد نائب رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني كيانغبا بونكوغ بعمق العلاقات التاريخية بين الشعبين وقال: نقف الى جانبكم وندعمكم وندعم الشعب الفلسطيني، واشار الى زيارة مرتقبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس الى بكين وايضا الى خطاب الرئيس الصيني امام جامعة الدول العربية التي اكد فيه على عدالة القضية الفلسطينية ودعم الصين لنضال الشعب الفلسطيني، بالإضافة الى خطابه في جنيف الذي يدعم حلا سياسيا ينهي الصراع، كما أكد رئيس الوفد الصيني على عمق العلاقات بين الحزب الشيوعي الصيني وحركة التحرير الوطني فتح مشيرا الى أن الصين تنظر لحركة فتح كحليف وصديق مقرب.

وفي نهاية اللقاء شكر السيد بونكوغ الجانب الفلسطيني على حسن الضيافة مؤكدا انه يتطلع الى المزيد من اللقاءات التي تعزز العلاقات على كافة المستويات.

2017 جميع الحقوق مطبوعة لدى المجلس التشريعي الفلسطيني, رام الله - المصيون, هاتف :2984743 , www.pal-plc.org