top
En
الرئيسية » عارض الصور »
التشريعي يستقبل وفد طلابي من جامعة نوتردام الأمريكية.....

25/7/2017- استقبل كل من النواب عبد الله عبد الله ، ونجاة الأسطل وفدا طلابيا من جامعة نوتردام الأمريكية- تخصص العلاقة بين الديانات، وحضر الاجتماع مساعد الأمين العام للشؤون القانونية جمال الخطيب .

ورحب الخطيب بالوفد الطلابي وأوضح ما تضمنه القانون الأساسي في فلسطين من بنود أكدت على احترام وقدسية سائر الديانات السماوية، متطرقا إلى الأحداث الأخيرة في القدس، والإجراءات الإسرائيلية التي تم اتخاذها في الآونة الأخيرة في القدس والمسجد الأقصى والتي تمس الحق في العبادة والصلاة في المسجد الأقصى ، وواجب الفلسطينيين في الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية مؤكدا على العلاقة التاريخية والدينية ما بين المسلمين والمسيحيين. وأشار الخطيب إلى أن الدين الإسلامي يحترم جميع الأديان بما فيها اليهودية وأن المشكلة والصراع التاريخي هو مع الصهيونية التي تصر على إقامة إسرائيل على حساب الشعب الفلسطيني وحقوقه، وليس فيما يتعلق بمبدأ التعايش السلمي.

وفي نفس الجانب ركز النائب عبد الله عبد الله في حديثه على ضرورة احترام حكومة الاحتلال بما صدر عن المنظمات الدولية ممثلة بالجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن ومنظمة اليونسكو من قرارات تشجب وتستنكر السياسات والممارسات الإسرائيلية التي تنتهك حقوق الإنسان الفلسطيني وتدين جميع النشاطات الاستيطانية وتستنكر القيود التي كانت إسرائيل ولا تزال تضعها، وتطالب القرارات الدولية أيضا بصون سلامة المسجد الأقصى بوصفه موقعا إسلاميا مقدسا ومخصصا للعبادة.

وحذر عبد الله من زج الدين والمسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني مؤكدا على أن الأماكن الدينية والمقدسات هي أماكن للعبادة فقط ولا يوجد سيادة إسرائيلية عليها ومن حق الفلسطينيين رفض القيود التي وضعتها حكومة الاحتلال بما فيها البوابات الالكترونية والكاميرات أمام بوابات ومداخل المسجد الأقصى.

ودعا عبد الله الطلاب إلى ضرورة تحمل الجيل الأمريكي الجديد المسؤولية الكاملة في تصحيح الأخطاء والممارسات الصادرة عن القادة والسياسيين الأمريكيين وإحلال العدل والسلام في العالم وعدم تأييد المعتدين ودعم الشعوب في حق تقرير المصير وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي قائلا: أنتم جيل المستقبل، وأنتم جيل المفكرين وانتم من نعول عليكم بالتغيير، السياسات الأمريكية يجب أن تنسجم مع القيم الأمريكية التي يؤمن بها الشعب الأمريكي، عليكم تقع المسؤولية في تغيير صورة أمريكا أمام العالم في إحلالكم للعدل والسلم ومناصرة الضعيف ليكون لأمريكا أصدقاء وصورة ايجابية في العالم.

وفي سياق متصل وضعت الأسطل الوفد بصورة الأوضاع في غزة والمعاناة اليومية التي يتعرض لها الفلسطينيين في قطاع غزة من حصار وقيود في الحركة والتنقل والعلاج والتعليم، ونقص في الحاجات الأساسية من مياه وكهرباء وغذاء، في ظل دعم أمريكي متواصل لجميع الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان الفلسطيني، داعية إلى دعم حقوق الشعب الفلسطيني في العيش بحرية وسلام أسوة بكل شعوب العالم.

2017 جميع الحقوق مطبوعة لدى المجلس التشريعي الفلسطيني, رام الله - المصيون, هاتف :2984743 , www.pal-plc.org