top
En
الرئيسية » عارض الصور »
لجنة "فلسطين النيابية" في البرلمان الأردني تلتقي أعضاء المجلس التشريعي ........

رام الله: 31/10/2017 – رحب أعضاء المجلس التشريعي بزيارة وفد لجنة فلسطين النيابية في مجلس النواب الأردني برئاسة يحيى السعود خلال لقاء جرى في مقر المجلس التشريعي في رام الله بحضور كل من النواب نبيل شعث الذي ترأس الجلسة، قيس عبد الكريم، سهام ثابت، نجاة الأسطل، جمال أبو الرب، جمال حويل، وأمين عام المجلس التشريعي ابراهيم خريشة.

وجاءت هذه الزيارة بهدف دعم المصالحة الفلسطينية والتأكيد على التواصل الدائم بين الجانبين الأردني والفلسطيني والعمل المشترك على الصعيد الإقليمي والدولي الرامي لدعم القضية الفلسطينية.

من جهته عبر السعود عن أمله في تحقيق الوحدة الفلسطينية وإنهاء الانقسام الفلسطيني قائلا: نريد أن نبارك الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة، مصيرنا واحد، وهمومنا واحدة ، نحن حكومة وشعبا نؤيد وندعم القضية الفلسطينية ، نحن فخورين بالعلاقة التي تربط البلدين والتي يجسدها جهود كل من جلالة الملك عبد الله بن الحسين وسيادة الرئيس الفلسطيني محمود عباس حفظهما الله.

وفي السياق نفسه وبناء على رغبة الوفد الأردني بالاطلاع على تطورات الجهود المتعلقة بالمصالحة، أفاد شعث: المصالحة مسألة إستراتيجية وهامة للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية، الوحدة مسألة في غاية الأهمية في الحراك الدولي للاعتراف بدولة فلسطين ومواجهة المشروع الصهيوني الاستيطاني، ورفع الحصار المحكم عن أهلنا في قطاع غزة وإنهاء المعاناة التي يتعرض لها الفلسطينيين .

وأكد شعث بوجود تبرير منطقي وموضوعي لتحقيق المصالحة والوحدة وهو الظروف الدولية والإقليمية والتي جعلت الإبقاء على الوضع الراهن أمرا في غاية الصعوبة، ودفعت باتجاه الإسراع في عملية المصالحة، وأطلع الوفد على ما تم التوافق عليه من أمور بهذا الشأن للانتقال للقضايا الأخرى المتعلقة بالانتخابات الديمقراطية والعمل لمواجهة الاحتلال موضحا أنه من الضرورة بمكان توفير الأدوات اللازمة لحماية الأراضي الفلسطينية من التوسعة الاستيطانية ومصادرة الموارد الطبيعية خلال عملية المصالحة وما يتبعها من مراحل.

وركز النائب أبو الرب على تمسك الفلسطينيين حكومة وشعبا بالثوابت الفلسطينية قائلا: الأرض أرضنا، لن نسمح ولن نقبل بأن يكون لنا وطن غير هذا الوطن، وبالرغم من الحالة السوداوية التي نعيشها، سيبقى يحدونا الأمل بإنهاء الاحتلال مهما طال الأمد. كما دعت النائب ثابت إلى ضرورة التحرك الشعبي الجماهيري الدولي لمطالبة بريطانيا بالاعتذار عن الأضرار المترتبة على وعد بلفور وما يترتب عليه من آثار قانونية والذي هو أساس المأساة الفلسطينية .

وقدمت النائب الأسطل التحية والتقدير للجهود الأردنية المبذولة في كافة المجالات الاجتماعية والطبية في فلسطين والتي تمثلت في إرسال الوفود الطبية الأردنية للمستشفيات في غزة أو تقديم المساعدات الخيرية في الضفة وغزة. ووجه النواب التحية لموقف البرلمان الأردني ودعمه للقضية الفلسطينية في كل المحافل الدولية خاصة موقف الوفد الأردني الأخير في اتحاد البرلمان الدولي.

2001 جميع الحقوق مطبوعة لدى المجلس التشريعي الفلسطيني, رام الله - المصيون, هاتف :2984743 , www.pal-plc.org